Like This!

سقطت من يد المرسال (4)ء

حلمت بها Gihad N. Sohsah , 11/09/2011 6:17 AM

أفروديت....ء
وفري عطركِ السحري و اذرفي الدمع من عمقِ الاشتياق الذي سوف لن ينتهي
أدونيس قد ماتَ بالفعل

رسالته التي لم تصل:ء

عزيزتي..... أشتاقُكِ..... لن أعود

آخر خيطٍ يربطني بالأعلى -حيثُ أنتِ- قد انقطع, ولا طاقة لي بتسلقِ الجبال
فاربطي جرح قلبكِ جيدًا يا حبيبتي , ضمِّديهِ وحدكِ , وانزفيني اذا شئتِ
 .
لكن
.
اذكريني طوالَ الوقتِ ... إذ تعبتِ في محاولةِ بَذْرَ حبيَّ داخلِك!!!!ء

أما أنا..... سألقي كل محبتي لكِ في هذا الخطاب وارسله بعيدًا بعيدًا ,فلا أذكر
سأمحو كل أثرٍ للسعي نحوك
سأغسل الثياب منَ العطرِ الذي قد عَلِقَ بها من بقايا رَبِيعُك
سأفتش في الوادي الجديد عن غزالةٍ أغازلُ عينيها فألتهي بها وبقفزِها عن تقافزِ ابتسامتك

وصدقيني .... كنتُ أودُ أن أكون معكِ, لكنَّ السحاب لا يناسب أمثالي , يتسبب باختناقي
أتريدين موتي؟!ء

نهايةً.....ء
سأحتفظ بأشيائك, لا لأنها تنتمي إليكِ, ولا لأنها تشبهك, ولا لأن الذكرى تُندي كلَّ صباحٍ على أوراقها
 بل لأنها "جميلة"ء