Like This!

تاريخٌ جديد(2)ء

حلمت بها Gihad N. Sohsah , 10/03/2010 11:56 AM

جانبٌ مما كَتَبَت أفروديت :ء

أدونيس ....ء
لم يأتِ الربيعُ بالطبع....ء
شجرةُ المرِّ مازالت تبكي رحيلك يا عزيزي .....ء
أغرقَ دمعُها الأرضَ.....ء
دماؤكَ أنبتت بلونِها و رائحةِ عطري نبتةً رائعة , يدعونها باسم جراحِك " شقائق النعمان"ء ..... ء

أرأيتَ كيفَ خلَّف موتَكَ و عطريَ المقدسَ الشافي حياة!!ء

هيَ:ء

 هي الحياة....ء
هي الربيعُ عندما يأتي مرتدياً ثوبَ النجاة
هي من تحملُ الشمسَ بينَ خصلاتِ شعرها
هي الأحلامُ تصنعها و تصنعها
هي العطرُ يحملها على موجٍ و يلقيها على زهرٍ و يعطيها بعضَ نسيم

بها يغفو القلبُ ولا يخاف ... تحرسه النجوم ... تدللُ أنفاسَهُ رائحةُ الأمانِ منها....تقرأُ أحلامَهُ النائمة , تهديها أصدافاً لتحميها حتى تكبر لؤلؤةً , تصنعُ لكَ منها قمراً يداعب ليلَتك
"لا تبك كمن لا ذكرى له ,كذلك لا تندم عليها .....فالذكرياتُ تحييها"

8 Response to "تاريخٌ جديد(2)ء"

AmR Says:

أشعر بالتشتت يا جهاد ..
هل أغرقت في الرمزية ؟

صانعة الأحلام Says:

هل تعتقد؟؟؟
ربما....

سابرينا Says:

جمييييييييييلة جدااااااااا

Anonymous Says:

with my beast to you

أحسن تـستاهـل Says:

تؤ
ايه الجمال ده؟

Lyssandra Says:

حلوة أوي يا جيدو :)
مش عارفه اقول حاجه بجد
تحفة يابنتي :)))

Post a Comment