Like This!

لا نوم

حلمت بها Gihad N. Sohsah , 9/19/2011 1:44 PM

 لا أغمضَ لهم جفن
لا توقفَ العقلُ عن المناورةِ السخيفة
وقلبٌ صغيرٌ لا يزالُ في محبسِه يئن
.
.
.
هو لا يُصدقُ أنها لم تتسلم أيٌ من رسائلهِ عبرَ القمر
أو ربما القمر....رسولٌ كاذبٌ لا يؤتمن
لم يبلغُ أنه ينتظر, فاصطحبها غيره إلى شاطئهِ
وهو الموجُ يلطمهُ فلا يبادله
.
.
.
وأمٌ تتنشق هواءَ الصغيرة
تتدفأُ بها
تبتسم
تُقدمُ دمعةً قربانًا أن يارب احفظها من كلِ سوء
فيحجبُ عنها بعضٌ وآخر يصيب
فتعودُ إلى جوارِ فراشها الذي ماعادَ مهدٌ
تبتلعُ الدمعَ الدافئ والريق
أن قدرتَ وما شئتَ فعلت
بحقِ ما آلمَتْنِي بألمها , ارفعِ الحزنَ عنها,فلا أحزن
.
.
.
و أنا.....ء

0 Response to "لا نوم"

Post a Comment