Like This!

طيف(3)ء

حلمت بها Gihad N. Sohsah , 1/13/2012 1:45 AM

درجةً درجةً -يا عزيزي- لكي لا يزلَّ قلبُك أو تتعثر
ضعِ الحزن جانبًا , و ارتح قليلا , ثمَّ عُدْ
.
.
.
لا لم يَعُدْ
مازال خمرُ الشوقِ للقاءٍ -معتقًا- لم تمسسه شَفَة
صمتٌ يسألُ اللسان العتق
 وجمرُ بخورِ الذكرى يوقدهُ الهوى-لاينطفئ
بقلمٍ رصاص, من ذاك الذي لا ينمحي أثرٌ لهُ, رَسَمَتْ قلبٌ و سُلَّم!ء
قلبٌ لها
وسلم لك
ربما مساءً, حين تصحو أساطيرُ الجنيَّات, ارتقاهُ إليك
تخطُّ حُلمًا, ربما في عالمٍ موازٍ تحقق , أملا أن يتغير مسارُ كونُهُ فيقطعُ كونها .... ويصير!ء
"أنت النجمة التي أردتُ اصطيادها, تمنيتُ الاحتراق بها
فلتنثر بعد الاحتراق رماديَّ المعطر بك, بقلبك , واذكرني كثيرًا"
 يأتي لها قمرٌ, لا تراه....قلما جذبها ضوءُ القمر, دائمًا كان هناكَ نجمٌ يومضُ/كمن يرسل نداءات استغاثة/أو محبة...أن التفتي يا صغيرة و منذُها صارت من تنجذبُ إلى من كان ضياءهم حقيقي, لا مجرد انعكاس, ولو كان خافتًا
.
.
.
يأتي الجميعُ متأخرين, متعللين بالانشغال/بزحمة السير/بالنسيان الذي خلق منهُ الجميع
لا تعنيها الأعذار!ء
تبتسم
تفرشُ عباءة حبِّ تسعُ كونًا وتمتد
تمنحُ حلمًا أو تمحو دمعةً
تأخذُ مقابلا , رضًا وسعادةً -ذاتيين- بالعطاء
وتعودُ لداخلِها
لا أحد يعرفُ ما يجري هنا
بالداخل

3 Response to "طيف(3)ء"

Lyssandra Says:

الله :))
صباح الحاجات الحلووووووة أووووووي
جميل جدا جدا جدااااااااااااااااا يا جيدو

Post a Comment