Like This!

تكملة

حلمت بها Gihad N. Sohsah , 7/30/2010 8:22 AM

"خبئي الدمعةَ للعيد... فلن نبكي سوى من فرحٍ"
محمود درويش
 
عودة لليوتوبيا:-ء
(حيث بدأت تحبو الصغيرة .. وتتعلمُ درسَها الأول عن الحياة)
 
كمعظم الصغارِ في البداية : تحاول التقدم ... فترجع للوراء , حتى يصيبها اليأسُ فتبكي
وبعد أن تدرك أن البكاءَ لا يُفيد ... تعتدل , وتحاول من جديد

نظرةٌ خاطفةٌ إلى نفسي (ونعود):-ء
أعرفُ كم أن الحديثَ عنها ليسَ جذاباً ... لكنها بالنهايةِ أنا...ء
إننا نتعلمُ بقدرٍ ما نتألم ... إذاً الألم مفيد .. ء
لذا عندما تشعر بالألمِ لا تبكِ
عندما تنهزم ... لا تبكِ
و ادخر دموعك ليوم النصر , واشكر كل من قتلوك
لأنهم بفعلِ قتلِكَ .. جعلوكَ -دونَ قصدٍ منهم- تبعثُ خلقاً آخراً 
بقلبٍ دافئٍ لينٍ أملسٍ .. من حديد

حسناً ..... انتهيتُ من تأملِ ذاتي

نعودُ حيثُ توقفنا.... ء

الدرس الثاني (عن البكاءِ أيضاً) :- ء

صغيرتي تبكي....ء
على صدر الشمسِ تذرفُ دموعَها فيذهبُ نورَها ... فكادَ الكونُ أن يختنق
 
صغيرتي خشيت أن تقتل العالمَ فأقسمت ألا تبكي إلا من فرح ... دموعاً باردة ... تجففها في السحاب ... فيثقلُ حملَهُ ثم يسقط 
""فتحيا بهِ الأرضُ بعدَ موتِها

 انتهى الدرس

(وللحديثِ بقية ... ما دامت الأحلامُ .....لا تنتهي)


1 Response to "تكملة"

Sarraa Says:

رائع فعلا
بجد كلامتك اذهلتنى
الى الامام دائما
^_^

Post a Comment