Like This!

ثمَّ (1)ء

حلمت بها Gihad N. Sohsah , 4/03/2011 4:30 PM

ثُمَّ النهاية المعهودة للجميع ,زحفٌ ... فاستقامةٌ ... فانحناءْ
انتهاءْ
لا شئَ لا يجرفه المطرُ من بقايانا
لا شئ يبقي سوى ما قد حفرنا في القلوبِ و في الصخورِ و ما كُتب
نحو الضوءِ نمضي, نلقي الظلَّ للخلفِ ذكرى تلاحقُنا....

"لا تولِّ النورَ ظَهرَك ,فيعوق الظلُّ سَيْرَك"

هيَّ الحلمُ الذي لم يمسسه فكرُ جنٍّ أو بَشَر.....
لم تخطر أبداً ببالِ قصيدةٍ أو عاشقٍ عقدَ الحياةَ حولَ خصرِ حبيبةٍ ...
ودعها عند بابِ الفجرِ... لفَّ الذكرياتِ في ملاءةٍ –نسيها- و رَحَلْ
لا شئ يملُكُه غير ذاكرة لا صور بها و قلبٍ يحبُ و لكن لا يدري إلى أين ,لا يجيدُ سوى التَمَني
هيُّ ابعد من حدودِ الامنيات
هي الضوء الذي من لم يرهُ لحظةَ قتلِهِ .... مات

(لم تكتمل)

8 Response to "ثمَّ (1)ء"

لبنى أحمد نور Says:

لا تولِّ النورَ ظَهرَك ,فيعوق* الظلُّ سَيْرَك

مبهرة

في شأن غير ذي صلة تذكرت "بخيالك" لجوليا بطرس
ربما تروق لكِ
http://www.youtube.com/watch?v=f0-HaXY0D8E

Anonymous Says:

رااااااااااائعه جدا اختي جهاد ربنا يبارك فيكي

صانعة الأحلام Says:

لُبني
أسعدني تعليقُكِ كثيراً
و أسعدني تصحيحُك أكثر

دُمتِ صديقة

صانعة الأحلام Says:

غير معرف
:)
شكراً -أخي-ء

صانعة الأحلام Says:

داليا
الألم مُفيد
:)

دموع الورود الذابلة Says:

:
لا شئ يبقي سوى ما قد حفرنا
في القلوبِ و في الصخورِ و ما كُتب
نحو الضوءِ نمضي,
نلقي الظلَّ للخلفِ ذكرى تلاحقُنا

مؤلمٌ هذا القدر ..
كما هي بعض الذكريات
لعل هذآ الضوء يحمل بين طياته
مالانتوقع !!

لامست كلماتك جانباً مني
سلمت يمينك =)

صانعة الأحلام Says:

بالفعل

يحمل الحياة

:)

Post a Comment