Like This!

مثالية

حلمت بها Gihad N. Sohsah , 1/19/2011 6:48 AM

حاسةُ الاستنتاجِ لدى الخيالِ نمت :ء
التمشُّطُ كذب.....ء
البهارُ على الطعامِ كذب .....ء
التبرجُ خارج البيت حرامٌ, وداخله كذب....ء

"تعرفين ما سيحلُ بكِ"

هو أيضاً سيلعن من كُثره
يخبرك بأنك الأجمل
وتعرفين أن هذا لا يقترب حتى من خيال مراهقٍ يعشق انثى كاملة عقدت توها عقدها الثاني و تزينت به

 -علماً بأن التزين خداع-

أعتذرُ عن وقاحةِ الحقيقة ... فهي كذلك إذا ما أردت أردية النفاق
 ..........

ستدركُ يوماً...ء
ستسمعُ عمن يقترفون من الكذبِ ما يوقعون بهِ بينَ المرءِ و زوجه
من يتجبرون بدافعٍ من السادية فيمسخون جمال الأوطان "جرجونة"تحجر قلوب من يولدون بأرضها
و أن الحقيقة نصل مسنون الجانبين.....ء
إذا ما اسأنا التَقَويَّ به ...قد يرتدُ بقوةٍ عكسية فيقطعنا
لكن لن أدفع بالواقع مثالية أحلامٍ تعجبني
لن أقتل ما تبقى من صدق الأنسانية الآخذ في الانقراض

فلتظل هكذا حتى تكتمل مثاليتها الناقصة

لعل الخلاص يأتي يوماً على يديها
..............

4 Response to "مثالية"

Anonymous Says:

أرفع لقلمك القبعة

صانعة الأحلام Says:

منحتني ابتسامة
:)
شكراً لكَ عليها

Radwa Alaa Says:

امتازتي بالتمكن وبراعه الاسلوب بأتقان
اسمحيلي اقتبس ما اعجبني وما لم :
- اثرتني تعبير جميل --جعلني اقرأه اكثر من مره-- وهو " عقدت توها عقدها الثاني وتزينت به "

- "أعتذرُ عن وقاحةِ الحقيقة ... فهي كذلك إذا ما أردت أردية النفاق "
كم اعجبني الواقعيه في هذه الجمله على الرغم من حدتها وقسوتها

- " التمشُّطُ كذب.....ء
البهارُ على الطعامِ كذب .....ء
التبرجُ خارج البيت حرامٌ, وداخله كذب

لم اتفق معكي في مزج التجمل بالخداع اوالكذب

- " لعل الخلاص يأتي يوماً على يديها

ابهرني ختامك التفاااااااااؤلي رغم ان التفاؤل والامل لم يظهرا الا في النهايه لكني سعيده بظهورهما بهذا الشكل الراائع المنظم

انا لم ولن اصل لهذا المستوى من الحرفيه والاتقان لذا ما كتبته لا يعبر سوى عن رأي شخصي من شخص متواضع في اعجابه بكلماتك :)

صانعة الأحلام Says:

رضوى يا عزيزتي

الفقرة الاولى بتمثل استنتاجات خيالية
الفقرة التانية بتمثل رد عليها
و بس

Post a Comment