Like This!

محاولة بائسة

حلمت بها Gihad N. Sohsah , 12/23/2012 12:15 PM

 هناك:ء
بقلبٍ مُفلسٍ جلست تستسقي الإلهام شعرًا بغيرِ قافية
تبحثُ في تفاصيل يومها الـ ما أحبته كما أحبت أمسها عن عينٍ حقيقيةٍ كفضاءٍ الكونِ اللانهائي تطفئ ظمأها ولا تجد
تستعينُ ببعضٍ من عطر الفانيللا الذي ما خذلها قط
تناديهن بأسمائهن التسعة*، واحدةً واحدة.... بصفاتهن: يا صاحبةَ القيثارة، يا حاملة اللوح، يا عازفة الفلوت، ولا غير صفيرِ الخواء ردًا
تنتظرُ مكالمةً ... أو رسالة
باللهِ في جوفِ أي صندوق بريدٍ قد دُفن؟!ء

مُفلسةٌ يا عزيزي وأشتهي خمر الكتابة ولا أستطيعُها
لوحتك التي ما أكملتُها تُخيفني كجنينٍ شائه، كخلقٍ ما اكتمل وباقيه عالقٌ حولَ قلبي كشبكةِ عنكبوتٍ قديمةَ الغزلِ تصيدُ كل جنيةَ حلمٍ تقترب
مُفلسةٌ يا مُلهمي، وجهازي العصبي يعاقبني على فقدك في صورةِ أعراض انسحاب
بعض من حضورك أقسمتُ عليك بالكلمة الأولى كي أكمل الحكاية، كي أنام .... وارحل بعدها

وأبعد من هناك:ء
جلسن تسعةً يبكين قلوبهن، مات الكبيرُ أنيسنا
لم يبق منهُ سوى نقش على وجهِ القمر
ألقِ في النارِ لوحك الشمعي ... لا رسالات أو قصائدًا ملحميةً من الآن
مزقي أوتار قيثارتكِ واكسري نايكِ نصفينِ كالقلمِ الرصاصِ إذا غضب شاعره عليه
لا تفقن من الذهول
مات أبوللو .... مات الكبيرُ أنيسنا

_______________________________________________
هامش:ء
*إشارة إلى الموسيات التسعة، ربات الشعر والفنون

2 Response to "محاولة بائسة"

معتز Says:

هناك , يُلبي النداء الأخير ..
بقوسة فقط , بعد ان ترك الروح , في حقيبة سفر
بلا أقلام
من أيت تأتي الكتابة !!؟
و يجيب السؤال غيابك المُعتاد ,
تُريد انت ان تكون أنت , و لا تجد منك إلا عطرك وحده
ولا يذكرك بك
و الروح من مكانك الوحيد تُنادي
وحتى الظلام الحبيب , لا يُجيب
..
هل ترك النورس العش
هل ترك البيضات الصغيرات جوار القمر , الأحدب , البخيل
دفءٌ ما سيُنبتك يا صغيري
و يوماً ما سيصير لك جناحان
ستكون قوياً يا صغيري و ستجيد الغزل
يوماً ما ستطُعم صغارك , من قلب عروسة البحر
لحماً طرياً
و ستجد أباك هناك ..

شيماء علي Says:

أحيانًا نتعب جدًا.. جدًا
ولا نستطيع حتى الكتابة التي هي أضعف الدواء
نصير أَعف من أن نمد أيدينا إليها..!
إنه التعب.. وليس الإفلاس.

Post a Comment